المعرفة و الإبداع

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

سبق وأن فكرت وطرحت على نفسك سؤال، هل أنا مبدع؟

باعتبار إنك زرت المدونة العظيمة هذي فأكيد إنك سبق وطرحت هالسؤال على نفسك.

طيب ماهو الإبداع؟ وهل له علاقة بالمعرفة؟

كنت ولا زلت أؤمن إن الأفكار الإبداعية تبدأ من أرض الخطأ، سواءً كانت تجربه لشيء عن طريق الخطأ فإذا بها تنتج لنا شيء جديد إبداعي. وهنا ماذا نسمي الشخص المجرّب؟ صعب إننا ما نسميه مبدع لأنه على الأقل انتبه للنتيجة الجديدة المختلفة وقادها لمكانها المناسب، فلذلك باقترح اننا نسميه “مبدع بالصدفة”.

لكن المبدع الحقيقي من وجهة نظري هو يستمد إلهامه من فرضيات خاطئة، ويبدأ أفكاره من هذي الفرضيات(بقصد أو غير قصد)، ولهذا السبب اختلف عن غيره.

الجميل بالموضوع أني وجدت شخص سبق وكتب عن السطور المنصرمة، وهذا سيساعدني في إقناع أصحاب الدراسات العليا أني لم أضع وقتهم بين هذه السطور، دعوني أنقل لكم ما كتب.

يقول علي عزت بيجوڤيتش رحمه الله:

“المعرفة المفرطة تخنق التفكير الإبداعي أحيانًا، وقد تكون لدى الإنسان معرفة في مجالات عديدة، ولكن بدون تنظيم، بدون رؤية. هناك الكثير من المتعلِّمين عاشوا وماتوا بدون معرفة حقيقة، فالمعرفة لا تحيا إلا بفكرة أصيلة. ومن المسلّم به بشكل عام أن البحث مع فرضيّة خاطئة هو أمر واعد ومبشر أكثر من البحث بلا أية فرضية. كما أن كومة من المادة العلمية من دون خطة وهدف تبقى مجرد كومة. كذلك قد تكون الفرضية الأولية تحيزًا ستتحرر منه بمجرد أن تنتهي من البحث، تمامً كما نحرر أنفسنا من السقالة بمجرد أن نكمل البناء.”

 

يقول علي عزت بيجوڤيتش رحمه الله أن البحث مع فرضية خاطئة أفضل من البحث بدون أي فرضية، سأزيد على ذلك أنه قد يكون أفضل من البحث بفرضية صحيحة.

تحرروا من الفرضيات التي تملى عليكم 😀

دمتم بود.

فكرتان اثنتان على ”المعرفة و الإبداع

اترك رداً على Dena إلغاء الرد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s